اللغة العربية

أدوات الاستثناء وأحكامها

تعتبر أدوات الاستثناء من أساليب النحو اللغة العربية وهي تعمل على إخراج المستثنى من حكم المستثنى منه ، كما يعرف أسلوب الاستثناء بأنه عبارة عن إخراج الاسم الذي يكون بعد أداة الاستثناء ، كما أن جملة الاستثناء تتكون من المستثنى منه والمستثنى وأداة الاستثناء التي تكون إما حرف أو اسم أو فعل.

ما هي أدوات الاستثناء

  • حرف ( إلا ) وهو يعتبر الأساس في أدوات الاستثناء كما في قول الله تعالى ” فشربوا منه إلا قليلا منهم ” ، ولهذا الحرف حالات إعراب مثل النصب التام وفي حالة الاستثناء المنفي نفي تام تكون منصوبة بالفتحة وفي حالة الاستثناء من نوع النفي الناقص تكون مبنية على السكون.
  • كما يوجد حرف آخر وهو حرف ( عدا ) و ( خلا ) و ( حاشا )
  • الأسماء ( غير ، وسوى ) وهما يعتبروا من الأسماء المعربة التي تأخذ نفس حكم الاسم بعد إلا وفي الإعراب لها ثلاث حالات وهي النصب التام و النفي التام والنفي الناقص .
  • الأفعال ( ما خلا ، و ما عدا ، و ما حاشا ) يكون الاسم بعد هذه الأفعال منصوب بها وتعرب هذه الأفعال على أساس أنها أفعال استثنائية وتتعدد إعراباتها حسب الموقع في الجملة.
  • ليس ، ولا يكون وهما من الأفعال الناقصة ، يكون المستثنى بهما واجب النصب.

المكونات لجملة الاستثناء

تتكون جملة الاستثناء من ثلاث عناصر هما المستثنى منه ، و المستثنى ، وأداة الاستثناء ,المستثنى منه يكون أي اسم مفرد أو اسم جمع أو اسم صريح ومن الممكن أن يكون فعل ، وقد يكون ملحوظ أو ملفوظ بمعنى إمكانية تقديره حسب الضمير الموجود أو الضمير المستتر في الجملة المستثنى هو أي اسم يأتي بعد أداة الشرط.

أداة الاستثناء وهي تعتبر من أهم عناصر جملة الاستثناء وتكون كثيرة الاستخدامات ولكنها ذات معنى واحد في النهاية.

ما هي أنواع أساليب الاستثناء

تنقسم أساليب الاستثناء لثلاثة أنواع هي الاستثناء التام المثبت ، والاستثناء التام المنفي ، والاستثناء الناقص المنفي.

  1. الاستثناء التام المثبت وهو يعتبر أسلوب الاستثناء الذي توجد فيه الأركان الثلاثة من مستثنى منه ومستثنى وأداة استثناء وتكون الجملة هنا مثبته وليست منفيه ، هنا يتم إعراب الاسم بعد أداة الاستثناء إلا منصوب على الاستثناء.
  2. الاستثناء التام المنفي وهو أسلوب الاستثناء كامل الأركان الثلاثة ولكنه يكون منفي غير مثبت وهنا يكون الاسم بعد إلا إما مستثنى بإلا منصوب أو بدل مرفوع.
  3. الاستثناء الناقص المنفي وهنا تكون جملة الاستثناء بدون المستثنى منه وتكون جملة منفية.

حالات الاستثناء

  1. الحالة الأولى: إذا كان الاستثناء تام مثبت وجب النصب سواء كان الاستثناء متصل أو منفصل.
  2. الحالة الثانية: إذا كان الاستثناء تام منفي  وهنا تكون حالتين إما النصب على الاستثناء أو الحاق المستثنى بالمستثنى منه.
  3. الحالة الثالثة: إذا كان الاستثناء منفي ناقص وهنا يجب إعراب الاسم التالي لإلا حسب الموقع من الجملة .

أركان الاستثناء

يوجد ثلاثة أركان أساسية لابد من توافرها في أسلوب الاستثناء.

  1. الركن الأول : ركن المستثنى منه وهو الاسم الذي يكون في الجملة والذي يسند له حكم الاستثناء نفسه.
  2. الركن الثاني : ركن المستثنى وهو يعتبر الركن الأصلي في الجملة وهو لا يدخل في حكم الاستثناء.
  3. الركن الثالث : ركن أداة الاستثناء وهو عبارة عن الأداة التي تستخدم في أسلوب الاستثناء وهي إما تكون حرف أو أسم أو فعل يفيد الاستثناء.

هذه الأركان الثلاثة لابد من وجودها في كل جمل اللغة العربية ولا يصح حذف أي ركن منها إلا في حالات استثنائية خاصة بحالة معينة.

السابق
كيفية تنظيم الوقت للمذاكرة الناجحة والفعالة

اترك تعليقاً