بحث عن التدخين 

0

التدخين هو أن يقوم الإنسان بأدخال مادة غريبة الى جسدة عن طريق الفم ، يتكون الدخان من مجموعة من المواد السامة ، ومادة النيكوتين والقطران وجميعها مواد غير صالحة لجسم الإنسان .

تختلف أنواع التدخين والمدخنين كذلك ، ومن المعروف جيدا أن التدخين له أثارة السيئة على صحة الإنسان التى هى أمانة لدية ،  حتى أن شركات التدخين كتبت عبارات توضيحية مصحوبة بصور للتنبية بأن التدخين ضار ويسبب الوفاة

محتويات البحث

  • مقدمة عن التدخين
  • تعريف التدخين
  • أضرار التدخين
  • أنواع التدخين
  • خاتمة

تعريف التدخين

هو عملية يتم فيها حرق مادة التبغ حتى يظهر الدخان ويقوم المدخن باستنشاقة ، يعتبرها بعض المدخنين أنها ترويح عن النفس أو ضبط للأعصاب ، بعدها يتم حرق المادة الفعالة وهى التبغ فيعطى الجسم فرصة للتخدير ، يعتبر مادة التبغ الموجودة هى من أكثر المواد القادرة على ان تصيب الجهاز المناعى والرئة بالسرطان لانها تحتوى على العديد من المواد السامة |،| يتم تصنيع هذه المواد فى أنواع مختلفة مثثل الغليون والسيجار والسجائر والشيشة والتبغ .

أضرار التدخين

أختلفت أنواع التدخين مع مرور واختلاف الزمان ، فكانت هناك دول تعتبرة فاحشة وأخرى تعتبرة مقدسا ، وهناك من يعتبرة دواء والأخر يعتبرة ضار على الصحة .

ولكن فى الأونة الأخيرة اتفقت جميع الدول أن التدخين ضار بالصحة العامة للإنسسان كما هو ضار على المدخن وغير المدخن ، وذلك بعد أن أثبتت الدراسات اللطبية الحديثة أن التدخين يعد عاملا رئيسيا من العوامل المسببة لمرض السرطان والنوبات القلبية حتى وأنه يساعد فى خلق تشوهات للأجنة .

لذلك قامت بعض الدول مثل مصر ببزيادة الضرائب على التدخين وعمل دعايا يظهر فيها العديد من المملين ولاعبى الكورة منهم محمد صلاح لاعب الكورة المعروف ليحث المدخنين على تركه والبعد عنه وينشر لهم أضرارة .

أنواع التدخين

تختلف أنواع التدخين من مدخن الى آخر ولكن من أكثر هذه الأنواع إنتشارا هما ( السجائر – الغليون – الأرجيلة – التبغ )

  • السجائر

وهى الأكر شيوعا واستخداما وخاصة بين فئة الشباب ، حي أنها سهلة الحمل والإستخدام فى أى وقت وأى مكان ، كما انه يوجد الكثير من الأنواع والأشكال فيها فيوجد السجائر الملونة والتى تحتوى على أطعمة وذات مستويات النيكوتين المختلفة .

يقوم الشاب بتجربة واحدة منها حتى تسحبه الى باقى الأنواع فيصبح مدخن .

  • الغليون والسيجار

يعتقد البعض أن الغليون أقل خطرا من السجائر ولكن الحقيقة هى وفي الحقيقة هى ، يحتوي السيجار الواحد في المعدل على نيكوتين وقطران أكثر من عبوة كاملة من السجائر، بينما يحتوي سيجار واحد كبير الحجم على كمية نيكوتين وقطران أكبر بـ 40 مرة من الموجودة في السيجارة الواحدة.

كما يعني التركيز المرتفع المواد المسرطنة والسامة في السيجار أن تدخين السيجار بانتظام هو ضار حتى ولو تم تدخينه بكميات قليلة. كذلك فإن عدد الأشخاص الذين يتوفون نتيجة الإصابة بسرطان الفم والحنجرة والمريء الناجم عن تدخين السيجار هو أعلى بعشر مرات من معدل حالات الوفاة بهذه الأمراض بين الأشخاص غبر المدخنين.

  • الارجيلة

يسميها البعض الشيشة أو الجوزة هناك اعتقاد خاطئ بأن الشيشة هى أقل ضررا من السجائر ولكن الحقيقة هى أن جلسة واحدة للشيشة تعادل من 50 – 60 سيجارة ، وتتراوح بين 2-3 ساعات .

أى انها من أكر المسببات لسرطان الشفاة ، والحنجرة والرئه كما انها تنقل العديد من الأمراض بين الناس بسبب انتقالها من شخص الى أخر .

  • التبغ

يقوم فيه المدخن بمضغ كمية مناسبة من التبغ على الفم مباشرة دون وجود أى من أنواع الدخان ، ويقوم البعض بوضعه داخل الفم دون مضغه ، ولكن هذا لا يمنع من انها تسبب السرطان المباشر للرئة

خاتمة

التدخين هو الوسيلة الأقرب الى الموت ، وأضرارة لاحصر لها كما ان هناك التدخين السلبى الذى من الممكن أن ييصيب المجاورين لك بالمرض عوضا عنك .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.