بحث عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه

0

عمر بن الخطاب ، منذ أن ظهر الاسلام علي يد سيد الخلق محمد بن عبد الله وبدأ ظهور اعظم الشخصيات في التاريخ الاسلامي واحدا ً تلو الاخر وكان من بين تلك الشخصيات العظيمة هو عمر بن الخطاب رضى الله عنه، فهو واحد من أعظم شخصيات التاريخ الإسلامي التي مازالت تعتبر قدوة للمسلمين حتى قيام الساعة.

عمر بن الخطاب رضى الله عنه

أحد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهو يعتبر دعوة الرسول الكريم، فعن عبد الله بن عمر قال، قال رسول الله ” اللهم أعز الإسلام بأحب الرجلين اليك، بعمر بن الخطاب أو عمرو بن هشام ” فاستجاب الله لدعوة نبيه الكريم فكان إرادته عز وجل بأن يسلم عمر بن الخطاب ويكون إسلامه كما وصفه كبار الصحابة فتحا ً للإسلام والمسلمين.

إسلام الفاروق  ابن الخطاب

كان الفاروق قبل إسلامه واحد من أشد الرجال عداوة للإسلام وللرسول الكريم حتى حانت اللحظة المقدرة من الله عز وجل ودخل الإسلام لقلب عمر بن الخطاب وأستقر به حتى استشهاده، فقد ذكرت المصادر والكتب التاريخية قصة اسلامه وتقول أنه في يوم من الأيام كان يسير قاصدا ً سيدنا محمد بسوء وفي طريقه قابله رجل فبعد أن علم نية سيدنا عمر أخبره أن أخته وزوجها دخلا في الإسلام وأتباع سيدنا محمد ﷺ  فذهب إلى بيت أختة فاطمة وكان عندها سيدنا خباب بن الأرت معه صحيفة فيها سورة طه فلما سمعا صوت سيدنا عمر اختبأ سيدنا خباب في البيت، وقامت أخته فاطمة وأخذت الصحيفة وخبأتها تحت فخذها، وقال لها لقد سمعت همهمة ما هذه الهمهمة التي أسمعها وما ذلك الصوت قالت له ما سمعت شيئا ً،  فضرب زوجها وضرب أخته، فلما رأى الدم على وجه اخته ندم، وقالت له نعم لقد أسلمنا بسيدنا محمد فأصنع ما شئت، وطلب منها الصحيفة لكى يقرأها وليعلم بماذا بعث سيدنا محمد ورفضت أن تعطيه أياها خوفا ً ان يفعل شيئا ً بالصحيفة ولكن بعد أن اقسم لها انه لن يمسها بسوء وانه سوف يقرأها فقط، فقالت له انك نجس وعليك أن تغتسل أولا ً ، فأغتسل وقرأ الصحيفة فلما سمعه سيدنا خباب خرج له وقال أرجو أن يكون الله عز وجل قد خصك بدعوة نبيه الكريم اللهم أيد الاسلام بأحب العمرين إليك عمرو بن هشام أو عمر بن الخطاب، فلم سمع سيدنا عمر ذلك قال له دلنى على مكان سيدنا محمد فأسلم عنده، وكان رسول الله في دار عند الصفا يعرف بدار الأرقم بن الأرقم، فلما دنا من المنزل وضرب الباب خرج احد الصحابة ورأى سيدنا عمر وقال لرسول الله إنه عمر ومعه السيف فقال سيدنا حمزة بن عبد المطلب فأذن له يا رسول الله فإن كان جاء يريد خيرا ً بذلناه وان جاء يريد شرا ً قتلناه بسيفه، فأذن له رسول الله ودخل فسأله رسول الله ماذا جاء بك يا بن الخطاب، فأجاب جئت لكي أسلم بالله ورسوله وبما جاء من عند الله فكبر رسول الله تكبيرة عرف منها أهل البيت أن عمر بن الخطاب أسلم.

ماذا ذكر  ابن الخطاب عن حياته في الجاهلية

لقد ذكر الفاروق ابن الخطاب أنه كان صاحب خمر وميسر وكان لهم مجلس في قريش يجتمعون فيه لشرب الخمر،  ويقول سيدنا عمر لما أسلمت تذكر أشد الناس عداوة وهو عمرو بن هشام “أبو جبل” فذهب إلى داره وأخبره أني أسلمت وصدقت بما جاء به سيدنا محمد، قال فضرب الباب في وجهي.

رأي الصحابة في إسلام سيدنا  ابن الخطاب

قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن اسلام سيدنا عمر كان فتحا ً وهجرته نصرا ً وأمارته كانت رحمة ويقول ما كنا نصلي عند الكعبة حتى أسلم عمر وصلى هناك، فلما أسلم قاتل قريش حتى يصلي عند الكعبة وصلينا معه، وقد كان إسلام  الفاروق  بعد خروج من خرج من أصحاب رسول الله إلى الحبشة.

Summary
بحث عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه
Article Name
بحث عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه
Description
عمربن الخطاب ، منذ أن ظهر الاسلام علي يد سيد الخلق محمد بن عبد الله وبدأ ظهور اعظم الشخصيات في التاريخ الاسلامي واحدا ً تلو الاخر وكان من بين تلك الشخصيات العظيمة هو عمر بن الخطاب رضى الله عنه، فهو واحد من أعظم شخصيات التاريخ الإسلامي التي مازالت تعتبر قدوة للمسلمين حتى قيام الساعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.