كُتب

ريڤيو كتاب رحلتى مع غاندى

كتاب كتاب رحلتى مع غاندى يدور حول تطوير الذات يسرد فيه أحمد الشقيري خلاصة تجربته في هذه الحياة ويقدم من خلاله نصائح للإنسان المسلم تفيده في حياته وعن الكتاب يقول الشقيري:«ستجد خواطر وحكم حول جوانب عديدة في الحياة. كلنا في النهاية نعاني من نفس الهموم ولدينا نفس الضعف البشري وفي هذا الكتاب أتحدث بصراحة وشفافية عن هذا الضعف وعن رحلتي في علاجه وتقويمه. ستجد جوانب روحانية وأخرى فكرية وسيكون هنالك من كل بستان من بساتين الحياة زهرة. سألخص أكثر ما أعجبني في سيرة المهاتما غاندي محرر الهند في القرن العشرين. لن أتحدث عن الجانب السياسي من حياته ولكن عن الجانب الإنساني عن رحلته في البحث.

معلومات عن كتاب رحلتى مع غاندى

إسم الكتاب :- رحلتى مع غاندى
إسم الكاتب :- أحمد الشقيري
عدد صفحات :- الكتاب١٤٨

الدار العربية للعلوم ناشرون -الطبعة الاولى١٤٣٢هجرية_٢٠١١ميلادية

يقع الكتاب بين قسمين منفصلين ليس لهما علاقة ببعضهما البعض يستطيع القارئ أن يقرأ كل جذء على حده
القسم الأول عبارة عن خواطر للكاتب حول سيرة( المهاتما غاندى) قائد الهند فى القرن العشرين لم يتحدث عن الجانب السياسى من حياته ،كان تحدثه عن الجانب الإنساني وعن رحلته فى البحث عن الحقيقة و محاولاته المستمرة فى تقويم نفسه ومحاولة الإرتقاء بها دائما .

⁦أسلوب الجزء الأول كتاب رحلتى مع غاندى :-

من الكتاب عبارة عن جمل من كتابات غاندى باللون البنى من كتابه(قصة تجاربى مع الحقيقة)ثم تعليق الكاتب على كل جملة من كتابات غاندى، الأسلوب لن يروق لى لاكن الكتاب مفيد طبعا تجد فيه عبر ،حكم ،تأمل فى شخصية مثل شخصية غاندى وفطرته السوية وأشياء روحانية بالنسبة للجذئين

⁩الجزء الثانى رحلتى مع غاندى :-

وكان الأمتع بالنسبة لى ويتحدث عن رحلته إلى الهند إلى منتجع للـ (يوجا) فى مدينة بولنا قضى ثمانية أيام لإستعادة نفسه وروحه بدون جوال ،ونت وإيميل، فقط بعض أشياء للنظافة الشخصية والملابس ،حتى الملابس كان لهم زى موحد للعكوف فى هذا المنتجع وهو الروب الأحمر.

لن يُعجب الكاتب بكل تفاصيل الرحلة من أفكار غير موافقة للدين الإسلامي وغيرها من الأمور الغير موافقة لطبيعة الفطرة.

إستطاع الكاتب بتجربته الفريدة والمغامرة أن يتخلى عن عبوديته للأشياء كان له فى بدايةالأمر صعب ولاكن كانت لها الأثر الإيجابي فى شخصه ليعود إلى إستقرار نفسه و الروحى،وقد يحتاجها كل إنسان منا ،إلى الخلوة وإعادة الحسابات والتحدث مع الله والرجوع إلى الطمأنينة والبعد عن إضطرابات الحياة ،فالعُزلة ليست بجديدة ،رغم لا يوجد أماكن فى بلادنا العربية اليوجا أو العُزلة، مما دفع الكاتب للسفر للهند لخوض هذه التجربة ،لاكن كان درب من كان قبلنا وأجمل قدوة فينا محمد صل الله عليه وسلم فى غار حراء.

السابق
ماهي النهضة الإقتصادية وأنواعها
التالي
نتيجة الثانوية العامة أولى ثانوي 2019

اترك تعليقاً