موضوع تعبير عن الإتحاد قوة للثانوية العامة

موضوع تعبير

0 103

موضوع تعبير عن الإتحاد قوة للثانوية العامة

الإتحاد قوة ،  كلمة نسمعها كثيراً وخاصةً في الشدائد، لكن هل قمنا ذات مرة بالتعرف على المعنى الحقيقي وراء الإتحاد قوة؟، وهل سألنا أنفسنا كيف نتحد ونكون ذو قوة متينة لا يزحزحها شيء مهما علا الموج ومهما توالت الهموم والعقبات في الطريق؟، في الحقيقة رأيت أن الكتابة حول هذا الموضوع على وجه التحديد في منتهى الأهمية، لما فيه من معاني يجهلها الكثيرون للأسف الشديد، فالإتحاد تجمع حقيقي يصل بنا إلى بر الآمان والسلامة، والتفرقة هي أسوأ شيء يجلب العقبات ولا يؤدي بنتائج متقدمة بالفرد والمجتمع، نتحدث أكثر حول هذا الموضوع التعبيري الهام، مع إبراز قيمة الإتحاد.

عناصر الموضوع

  • قيمة الإتحاد في المجتمع.
  • عوامل تساعد على الإتحاد.
  • تأثير عكس الإتحاد.
  • خاتمة موضوع التعبير.

قيمة الإتحاد قوة في المجتمع

يعاني المجتمع من عدم الإتحاد في الحياة بشكل عام، وهذا بدوره يؤدي إلى عكس الإتحاد وهو التفرقة، ومن تفرقوا صاح فيهم الشتات إلى وقت طويل ولم يتمكنو على الإطلاق من جمع شملهم إلا عند وجود إتحاد حقيقي فيما بينهم يقاوم جميع الصعاب ويزيل كافة العقبات في الطرقات، فقيمة هذا الاتحاد تظهر في تقدم المجتمع وتطلع أفراده نحو مستقبل أفضل، فمن يتحد ينأى بنفسه وبمن حوله من أي شيء قد يخرب الدولة ويخرب بناء الأسرة الواحدة، فلابد من ترك التفرقة وكل ما يساعد على نموها وإستبدالها بالإتحاد وأن نكون يد واحدة تقف وراء كل الصعاب وتواجه كل ما يلزم بمنتهى القوة لأنه في الإتحاد قوة.

عوامل تساعد على الإتحاد

هناك عوامل من شأنها المساعدة أو المساهمة في وجود الاتحاد بين أفراد المجتمع الواحد، ومن أهم تلك العوامل هي مؤازرة الفرد الضعيف حتى يستعيد قوته وصلابته، وذلك ليواجه المجتمع ويتحد مع أبناء مجتمعه، العامل الثاني وجود شراكة بين أفراد المجتمع وبعضه البعض في شتى الحالات ، من فرح وحزن، ذلك من شأنه المساهمة في صنع الإتحاد القوي بين الناس ، وأيضًا مواجهة الصعاب وتحملها، بل إن الصعاب مع الإتحاد تكون أقل لأنه يوجد من هو بجانبك يؤازرك في حياتك ويقف بجوارك، فالفكرة أنك لست وحدك وهذه ثمرة مهمة من ثمرات الإتحاد بخلاف القوة التي هي أساس كل إتحاد.

تأثير عكس الإتحاد

عكس الإتحاد التفرقة، والفرقة في كل الأحوال لا تؤدي إلا إلى كل شيء سيء، فمن يفترق للأسف الشديد لا يصل إلى أهدافه ولا يستطيع أن يحقق طموحاته التي يسعى إليها، والمجتمع نفس الأمر، حيث لا يمكنه النهوض ولا التقدم للأمام لطالما كان هناك فرقة بين أبناء المجتمع الواحد، ودور المجتمع في هذه اللحظة هو عمل توعية كاملة بقيمة الإتحاد، ومدى تأثيره إيجاباً على المجتمع والفرد أيضًا.

الطلاب شاهدو أيضًا

خاتمة موضوع التعبير

إلى هنا ننتهي من موضوع الإتحاد قوة، ولا يسعنا في النهاية سوى أن ننوه على قيمة الإتحاد، فهو موضوع مهم لا يُلخص في صفحة أو صفحتين أو حتى ثلاث، بل يحتاج إلى مساحة أوسع وأكثر إستفاضة للتحدث عنه والتدقيق على مزاياه على الجانبين للفرد والمجتمع على حد سواء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.