إذاعات مدرسية

اذاعة مدرسية عن بر الوالدين

مقدمة إذاعة مدرسية عن بر الوالدين متكاملة الفقرات: فعندما قمنا بإختيار موضوع إذاعتنا المدرسية اليوم، كان هناك الكثير من الإختيارات لوجود عدد كبير من الفقرات، فلدينا عناصر مهمة لهذا الموضوع، فلدينا أهمية بر الوالدين في الإسلام، ورعاية الأبناء للوالدين، والتعامل الصادق النابع من القلب لكل طلب يطلق من فم والدينا، فإن بر الوالدين هو موضوع تتفرع فروعه بشكل كبير ولكنها تصب جميعاً في إهتمام الأبناء بالوالدين، فالوالدين لقد أعطوا أبنائهم كل ما يمتلكونه من مشاعر وإحتياجات، ومطالب، وحب وعطاء، وحنان ينبع ويتدفق بلا توقف، كل تلك الأشياء نابعة من قلب صادق لا يغش أو يخون، ولهذا فمن أصدق مشاعر الحب التي تريدون أن تبحثون عنها ستجدونها داخل قلب الأم، والأب تجاه أبنائهما، ولهذا سنقوم بعرض الكثير من الفقرات عليكم اليوم.

فقرة القرآن الكريم

قال تعالى: ﴿ وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ﴾ [الإسراء: 23، 24].

 

فقرة الحديث الشريف

واسمع إلى قول المصطفى صلى الله عليه وسلم في فضل بر الوالدين:
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «رغِم أنفه، رغم أنفه، رغم أنفه، قيل: من يا رسول الله؟ قال: من أدرك والديه عند الكبر أحدهما أو كليهما ثم لم يدخل الجنة» رواه مسلم.

فقرة كلمة الصباح عن بر الوالدين

وقفات مع بر الوالدين

أخي الطالب: ألم تعلم حُكم بر الوالدين، وأنه فرض واجب، وأنه قد أجمعت الأمة على وجوب بر الوالدين، وأن عقوقهما حرام ومن أكبر الكبائر؟

أما سمعت هذا الحديث: عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «دخلت الجنة فسمعت فيها قراءة، قلت: من هذا؟ فقالوا: حارثة بن النعمان» فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «كذلكم البر كذلكم البر» “وكان أبر الناس بأمه”.

الوالدان، وما أدراك ما الوالدان؟

الوالدان، اللذان هما سبب وجود الإنسان، ولهما عليه غاية الإحسان.

الوالد بالإنفاق، والوالدة بالولادة والإشفاق.

فلله سبحانه نعمة الخلق والإيجاد، ومن بعد ذلك للوالدين نعمة التربية والإيلاد.

وأنا أقف في حيرة أمامكم، مالي أرى في مجتمعاتنا الغفلة عن هذا الموضوع والاستهتار به؟

أما علمنا أهمية بر الوالدين؟

أما قرأنا قوله تعالى: ﴿ وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ﴾ [الإسراء: 23].

وقوله تعالى: ﴿ وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ﴾ [النساء: 36].

ألم نلاحظ أن الله قد قرن توحيده وهو أهم شيء في الوجود – بالإحسان للوالدين.

ليس ذلك فقط، بل قرن شكره بشكرهما أيضًا.

قال تعالى: ﴿ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ ﴾ [لقمان: 14].

إلى متى سنبقى في التأجيل المستمر للتفكير في برنا لوالدينا؟

إلى متى سيبقى الوقت لم يحن للبر؟؟!!

وكأننا ضمنّا معيشتهم أبد الدهر.

وغفلنا عن هذا الكنز الذي تحت أبصارنا، ولكننا للأسف لم نره.

 

فقرة هل تعلم عن بر الوالدين للإذاعة المدرسية

  • يعتبر برّ الوالدين سبباً وطريقاً إلى الجنّة، حيث أكد الله تعالى ورسوله الكريم في آيات وأحاديث كثيرة على فضل برَ الوالدين في دخول المسلم الجنّة.
  • إن في برّ الوالدين تكفيراً عن الذنوب ومغفرة عظيمة، كما يعد سبباً لإفراج الهموم ودفع البلاء وشرور الدنيا ومفاتنها .
  • هل تعلم أنه يمكنك الاستمرار في بر والديك حتي بعد وفاتهما، وذلك عن طريق زيارة قبورهما والاستمرار بالدعاء لهما لقوله عليه السلام “إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له” .. أن ننفّذ وصاياهما، إذا كانت لا تتعارض مع أحكام الله تعالى.
  • هل تعلم أن طاعة الوالدين سبب في اطالة العمر وسعة في الرزق .
  • هل تعلم أن إذا كنت باراً فأنت حاج ومعتمر ومجاهد.
  • هل تعلم أن برالوالدين من أحب الأعمال إلى الله.
  • هل تعلم أن رضا الله في رضا الوالدين .
  • هل تعلم أن الوالدان أحق الناس بالمعاملة الحسنة.
  • هل تعلم أن رضا الوالدين يجعل لك بابين مفتوحين من الجنة.
  • أيها الإنسان أن بر الوالدين سبب دخولك الجنة.
  • هل تعلم أن طاعة الوالدين واجبة لأن طاعتهما من طاعة الله .
  • هل تعلم لماذا تحمل الأم طفلها فى أغلب الأوقات علي يدها اليسري حين يبكي، فسر العلم النفسي أنها بغريزتها تضعه بالقرب من قلبها حتى يستمع إلى دقات قلبها فيطئمن ويسكن .
  • هل تعلم أن نفقتك علي والديك تعتبر صدقة تجزي عليها وهى عبادة عظيمة عند الله عز وجل .هل تعلم أن هناك مثل إسباني يقول : يد الأم حلوة ولو ضربت ، وهناك مثل روسي آخر يقول : مهما تكون الأم فقيرة فإنها لا تحرم إبنها أبداً الثياب الدافئة والمقصود أن قلب الأم دافئ وحنين .
  • عن عائشة أم المؤمنين رضيالله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( دخلت الجنةفسمعت فيها قراءة قلت من هذا؟ فقالوا : حارثة بن النعمان )فقال رسول اللهصلى الله عليه وسلم: (كذلكم البر كذلكم البر [ وكان أبر الناس بأمه ] )رواه ابن وهب في الجامع وأحمد فيالمسند.
  • عن أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما ، قالت: قَدِمَتْ عليّ أمي وهي مشركة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فاستفتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت: قَدِمَتْ عليّ أمي وهي راغبة أفأصل أمي؟ قال: ((نعم، صلي أمك)) متفق عليه.

الطلاب شاهدوا أيضًا:

الخاتمة

وفي الختام نقول: اللهم فقهنا لبر والدينا، وثبتنا على ذلك إلى يوم الدين، واهدنا سواء السبيل، واجعلنا ممن يصل الأرحام، ويزور الإخوان، ويتعاهد القرآن.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السابق
مصراوي آخر موعد للتقديم في المعاهد الفنية للتمريض بالإسكندرية
التالي
تعليم صوتيات اللغة الانجليزية للاطفال ( السنتر التعليمي )

اترك تعليقاً